المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي
مرحبا بك في منتدى المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي ONSE نرجوا منك التسجيل والمساهمة معنا-شكرا لك-

وللحديث بقية....سعيدة في بعض الأسطر - رحلة الغرور،السلطة وتجاوز المقامات -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وللحديث بقية....سعيدة في بعض الأسطر - رحلة الغرور،السلطة وتجاوز المقامات -

مُساهمة من طرف يوسف 20 في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:41 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي والعظيم
أما بعد:
تحية نضالية أزفها لكل مناضل ومناضلة في ربوع الولايات الجامعية.أبدا هاته المداخلة لأخرج من صمت- رأيته مناسبا في وقت مضى ولا أراه اليوم كذلك – بعد ان تمادى البعض في إهانة الأمناء الولائيين بالغرب الجزائري.لست هنا لأروي مسيرتي في المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي منذ أن وطأت قدماي الجامعة ولكن لأرد على بعض المشككين الضالين حيث كنت من بين الطلبة الناجحين في بكالـوريا 2004 انشغلت في بداية الموسم بدراسة مجال تخصصي إلا أن التقيت بالأمين الولائي و بعض أعضاء المكتب الولائي ديسمبر 2004 الذين وحهوا لي ولزملائي دعوة للانخراط في المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي .وتدرجت في المسؤوليات من عضو مجلس فرع، عضو مكتب فرع مهعد،أمين مكتب فرع إقامة جامعية،عضو مكتب ولائي ثم أمين ولائي بدلالة محاضر التنصيب.لتكون أول مشاركة فعلية في اللقاءات الوطني في الجامعة الصيفية 2006 بوهران كرئيس وفد ولاية سعيدة.كنت من بين الذين ساهمو في إنجاح فعاليات الندوة الوطنية للفتاة الجامعية بولاية سعيدة مارس 2007 بشهادة الحاضرين.
شاركت في الجامعة الصيفية2007 بعلم من الأمين الولائي رفقة مجموعة من الطلبة حتى لا أقول أني ساهمت في إنهاء مهامه .حدثت بعض الأمور رأت القيادة الوطنية أنها تستدعي إنهاء مهامه وإعادة تشكيل المكتب الولائي سعيدة.الطموح حق مشروع ولنقص خبرتي في تلك الفترة قيل لي أن السيد نوفل كشود الأمين العام بالنيابة رفض فكرة تنصيبي كأمين ولائي وتم تنصيب الطالبة كروم مريم كأمينة ولائية و 08 طلبة بناءا على القائمة المقترحة من طرفي وتنصيبي كعضو مكتب ولائي مكلف بالإدارة والمالية سبتمبر 2007 .تعرضت للكثير من الإنتقادات وعملت بجد لإعلاء راية المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي في الساحة الجامعية بولاية سعيدة رفقة زملائي الدين أعتبرهم إخوة وأخوات. ناضلنا بكل تفان ولم يكن لنا أي دوافع أخرى؟ عملنا في غياب الأمينة الولائية الدائم طيلة أيام الأسبوع – بسبب ظروف عائلية- ودعت الضرورة أن يتم استخلافي على رأس المكتب الولائي في جانفي 2008 في زيارة المكتب الوطني من طرف السيد الأمين العام عيسى بلهادي والسيد نوفل كشود الأمين العام بالنيابة/عضو المكتب الوطني المكلف بدائرة الإدارة والمالية. ليتم إعادة إنتخابي كأمين ولائي في دورة مجلس ولائي في يناير 2009 بحضور السيد نوفل كشود شخصيا. في بداية الأمر كان التنسيق بيني وبين المندوب الجهوي أنذاك السيد محمد بلعيد لتحديد تاريخ ومكان عقد دورة المجلس واعتبرت رئيسة المجلس الولائي أن هناك مكيدة تنصب لها كما يقول المثل * لا يقرأ السفيه إلا مافيه* رأت في تلك الفترة أن زمام أمور مكتب ولاية سعيدة قد تنفلت منها وقد يقل الدعم والنفود ؟؟خصوصا واني لم أكن أجيب عن مكالماتها الهاتفية في عطلة الشتاء.
وتم منح المكتب الولائي سعيدة شرف تنظيم ندوة جهوية لولايات الغرب الجزائري 29 أفريل إلى غاية 01 ماي 2009 عملنا ككتلة واحدة لإنجاح فعالياتها.ولكن لرئيسة المجلس وعملائها السريين عدم الرغبة في انفلات السيطرة على المكتب وعملو على تفكيك التكتلات وإقصاء الطلبة والطالبات الجدد -حفاظا على مصالحهم – أشخاص يرفضون أن تحوي المنظمة جموع الطلبة حيث تم تجميد أحد أعضاء مكتب فرع من طرف رئيسة المجلس الولائي سابقا بإمضائها لمحضر إنهاء مهام؟؟؟؟؟؟؟؟ بسبب أنه صرح أنه يمتثل لأوامر الأمين الولائي ولا ينصاع لرغباتها وتبقى صلاحيات رئيس المجلس الولائي واضحة وبعيدة كل البعد عن التدخل المباشر في شؤون المكاتب الفرعية وتجاوز الأمين الولائي. في حالة غضب على القرار طلب البعض منهم الإستقالة الجماعية والتي لم يبث في أمرها بالقبول أو الرفض من طرفي شخصيا كوني كنت الأمين الولائي ولم يتم تنصيب مكتب فرع بذلك المعهد بعد ذلك.ولمن حضر حفل اختتام ندوتنا ،في لحظة بدأت استرجع فيه كل حادثة وقعت لي والتي أدركت في وقتها أنه تم تجاوزي "وكانت دموعي محفوظة لدى الأمين العام" .الكثير كان يرفض فكرة الإنخراط في المنظمة بسبب تصرفات وتجاوزات رئيسة المجلس الولائي الإستشاري حتى من كانو منخرطين كانو يرفضون تلك التصرفات منهم من تنازل عن العضوية بالمكتب الولائي والخروج من الباب الواسع إلى تنظيمات طلابية كرؤساء فروع إلى أن جاء الفرج.
كان استغلال المنصب كمنسقة وطنية للفتاة الجامعية في ولاية سعيدة يعد بمثابة الحصن المنيع وورقة ضغط على كل من تسول له نفسه معارضة رئيسة المجلس الولائي الاستشاري الذي لم يكن يتألف سوى من 03 فروع بالإقامات الجامعية بعد انسحاب الفروع الأخرى. كان المنصب وسيلة ضغط ومساومة علي كأمين ولائي.كانت تدعي أنها بمثابة الوسيط بيني وبين المكتب الوطني.استغلت قلة اتصالاتي بالمكتب الوطني.كانت هي من تستلم مبلغ الاشتراك نيابة عن الأمين العام .
طرأ التغيير على مستوى مديرية الخدمات الجامعية وتعيين مدير جديد على رأسها والتي كانت بمثابة الصدمة للبعض وتم استغلال المنصب كمنسقة وطنية مرة أخرى للدخول في حركة احتجاجية ضد المدير الولائي الجديد ودخلنا في مشاكل معه كنت أنا في الواجهة و أرغمت على مواصلة الإحتجاج والاعتراض لرأي الأمين العام السيد عيسى بلهادي بوقف الإحتجاج.
قمت بالتحضير لدورة تكوينية حول نظام ل.م.د وتم اتفاقي مع الأساتذة لتأطير الموضوع وشرحه لمناضلينا والطلبة عموما لألحظ أن في حفل الافتتاح الغياب التام للمناضلين وحضور طلبة العلوم الإقتصادية وكأن مكيدة دبرت بليل(بمكالمات هاتفية) .المهم تم التعديل في البرنامج دون توقف الأشغال إلى غاية وجبة الغذاء.تم إعلامي بزيارة كل من المندوب الجهوي وعضو المكتب الوطني أخي محمد جمال معزوزة والمنسقة الوطنية ورئيسة مجلس ولائي في نفس الوقت.ليطلب مني عقد لقاء مع الفروع أو بالأحرى ليتم عقد لقاء فروع أحضره أنا ومن كان على جبلتي.لأجد أن من لم يحضر لإفتتاح الدورة التكوينية (بدعوة رسمية من الأمين الولائي) يحضر لإجتماع يهدف لتنحيتي(بدعوة عن طريق مكالمات هاتفية من طرف رئيسة المجلس ). ومن كان يدرس أصبح متفرغا ومن كان مريضا أصبح بعافية ومن أمه مريضة شفيت ...ومن....ومن... ؟؟؟؟
في تلك اللحظة صرحت بالغبن الذي كان يعيشه بعض مناضلي المنظمة ذنبهم أنهم كانو من المقربين ليوسف ولا يخضعون لأوامر رئيسة المجلس. تم الإستغلال المنصب للتغيير في محضر تنصيب مكتب ولاية سعيدة أربع مرات وتوزيع المهام من طرفها والتحضير لأنهاء مهامي أو لسحب الثقة مني كأمين ولائي لأني لم أعد أخدم المصالح الشخصية الضيقة.
كانت وسيلة ضغط ومساومة علي كأمين ولائي.كانت تدعي أنها بمثابة الوسيط بيني وبين المكتب الوطني.استغلت قلة اتصالاتي بالمكتب الوطني.
عملت في إطار عقود الإدماج المهني كأستاذ لغة انجليزية وقل حضوري بالمكتب حتى لا يذكر البعض أنه انعدم. كان للمنسقة الوطنية ختم ثاني للمكتب الولائي واستعماله في الكثير من الحالات في غيابي. تم الإستغلال المنصب للتغيير في محضر تنصيب مكتب ولاية سعيدة أربع مرات وتوزيع المهام من طرفها والتحضير لأنهاء مهامي أو لسحب الثقة مني كأمين ولائي لأني لم أعد أخدم المصالح الشخصية الضيقة.
في الندوة الوطنية للفتاة الجامعية بولاية تلمسان ورغم المشاكل التي كانت بيننا والمدير الولائي إلا أني عملت على توفير النقل لمشاركة وفد ولاية سعيدة في حين أنها كانت تخطط هي وبعض عملائها على تنحيتي و تحريض الأمين العام بالنيابة لأنهاء مهامي إلا أنه رفض ولم يلبي رغباتهم .جاءت الندوة الجهوية لولايات الوسط وودت في لقاء بعض مناضلي مندوبية الوسط ورد الزيارة للأخ حجاج خليل الذي شرفنا في الندوة 2009 فقط لا غير.التحقت بولاية الأغواط بإمكانياتي الخاصة دون سابق إنذار واستقبلت كطالب جامعي في ظروف رأيتها من أحسن الظروف.المهم طرحت زيارتي كثيرا من تساؤلات جميع الأطراف.حتى الأمين العام بالنيابة تعجب لزيارتي وسألني فكانت إجابتي غير مقنعة له.والأخ محمد جمال معزوزة الذي لمح لي بشيء لم أفهمه حينها ،لأكتشف بعد مدة أن في الليلة التي سبقت كان هناك من يخطط للإطاحة بي و أعادت طلب تنحيتي من السيد الأمين العام.
لم يكن للفتاة الجامعية حضور بولاية سعيدة لا لشيء إلا أننا كنا نفتقد للعنصر النسوي ،كون أن اللجنة اقتصرت على التنصيب المباشر لمن هن الأقرب نسبا .
كانت تعمل على خلق بلبلة في صفوف المنظمة على مستوى ولاية مستغانم وعلى اتصال بمجموعة من الطلبة - من بلدية سيدي علي- لا لشيء وإنما لتحريضهم على محمد جمال معزوزة.لأكتشف ويكتشف الجميع أنها كان لها دخل في معظم مشاكل الولايات المجاورة كمعسكر . وهران.بلعباس.و.....
في الندوة الجهوية لولاية سيدي بلعباس لم أكن أعلم أن المحاولات لا تزال قائمة لأجد المكلف بالإدارة والمالية يحمل حقيبة تحوي جميع الوثائق الإدارية لمكتب ولاية سعيدة ليتم عرضها على الأمين العام ويتم تقييمها وتكون حجة علي لتنحيتي. زمن المكر والغدر
عرضت على المندوب الجهوي فكرة التقرب إلى المديرية الولائية للخدمات الجامعية ودراسة إمكانية تنظيم ندوة جهوية والذي رحب بالفكرةإلا أن ممارسة المنصب عادت من جديد لتعترض الفكرة.
تم بعده حل مكتب ولاية سعيدة لإعادة تنصيب الفروع بتاريخ 01 ماي 2010 والذي أصبح بمثابة عيد النصر للمناضلين الشرفاء الذين صبروا وصابروا. لأجد أن هناك من يرفض فكرة العمل في المنظمة بسبب استبعاد منظمة من رئاسة المجلس،وهناك من يلعب على الحبلين، وهناك من يرفض العمل معي، وهناك من بقي أو أمر بالبقاء لزرع البلبلة وعدم الإستقرار لا لشيء وأنما للأطاحة بأمين ولائي اسمه يوسف.في تلك الفترة عملنا على استقطاب نسبة معتبرة من الطلبة والطالبات لم يشهدها التنظيم منذ سنوات 2004-2006.وتم تنصيب 06 فروع جديدة.تم خلال هذه الفترة تهديد الطالبات بالإقامة الجامعية للإنخراط في المنظمة.إلى أن تم تنصيب مكتب فرعي قبل التحدي والمواجهة لشيء لم يكن أصلا موجودا سوى في الظاهر.عمل المكتب الفرعي على شن حملة على المنظمة بأنها أصبحت بيوت دعارة وأن المكتب الفرعي يقوم بأعمال مخلة *من يقذف الناس لا يعجب لقذفهم بالمثل*كما تدين تدان*وتم محاربة كل نشاطات الفرع لتشمل هذه الحملة مديرية الثقافة ومديرية التنظيم والشؤون العامة ومديرية الإقامة وتحريضهم على عدم التعامل مع المنظمة ليصدمو بالرفض لأن المنظمة هيئة ليست ممثلة في شخص واحد إذا غاب هو غابت.
ذكروا أيضا بأني من قدم فتيات للأمين العام والمندوب الجهوي كهدية احتفالا بمحضر التنصيب والذي لم نلمسه قط في تنظيمنا بل عهدناه في تنظيمات أخرى مايزال من كانو فيها متأثرين بتلك التصرفات.المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي أشرف وأرفع من أن ينسب إليها ذلك.
هذا بعض من الحقيقة المرة التي يأبى الكثيرقبولها.
قد أكون اختصرت أو نسيت لأنها كتبت في وقت متأخر.
هنالك المزيد من الحقائق والأدلة الملموسة على المساومة وبعض التسجيلات الصوتية لم أشأ أن أذكرها قبل اليوم.
طالت مداخلتي ولكن وشملت بعض الحقائق أراها اليوم وغدا حقيقة ولن أغيرها مثل ما فعل البعض
وللحديث بقية....

يوسف 20

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
الموقع : onse.1fr1.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد على ناكر الخير والجميل ............. هو الأمين الولائي بالنيابة لولاية سعيدة وذكر إنما الذكرى تنفع المؤمنين .

مُساهمة من طرف منانة 20 في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:01 pm

لم يكن لدينا مجالس فروع لما إنظممت أنت للمنظمة لأننا نصبنا آنذاك كأعضاء مكتب ولائي بالنيابة ، وكنت أنا عضوة مكتب ولائي وأنت كان ظهورك فعليا بعد تخرجي أو في حفل تخرجي جويلية 2006 بالأحرى لأنني لم أكن أعرفك لمدة سنتين لأنك لم تكن عضو فعال ولأنني خدعت في مظهرك وبعد تجاوزات من الأمين الولائي لموسم 2007/2008 حاولت التغيير وكنت للأسف من بين الأشخاص الذي اخترتهم لأنك من اتصل بيا لينقل لي أخبار وماذا يقول عني الأمين الولائي لأنك كنت تعرف مكانتي عند الأستاذ عيسى بلهادي وودت التقرب مني لأنك عرفت بعد الندوة الوطنية للفتاة في مارس2007 والتي حضرت في منزلنا كل وثاقها الإدارية أنا وعضوة المكتب الولائي آنذاك والتي كانت رئيسة الندوة ، ولاحظت انك تحركت في الإطعام وكنت تظهر انك مؤدب لاتشرب الخمر أو أي شيء فقدمتك لي الزميلة نادية بوشيخي ألا تذكر وهناك نصبني في تلك الندوة الأستاذ نوفل رئيسة المجلس الولائي الاستشاري ألا تذكر وكن لي الفضل في اتصالات مع الأستاذ لإنجاح الندوة والأستاذ يعرف ذلك حتى الولايات المشاركة أنا نسقت معها هاتفيا حتى التحقت جميع الولايات رغم بعدي ب 30 كلم عن الأحداث .
وممكن أن تحكي لهم ماذا نظمت خلال رئاستك للمكتب الفرعي ، غلق إقامة بلافتة وحيدة وأنت بمفردك بمأن لديك الشعبية حينها أنا كنت بعيدة لماذا لم يساعدك شعبك في غلق الإدارة حتى حضر المدير الولائي رفقت اعوان أمن ونزعوا لافتاتك وأنت تنظر ، كيف أردت أن تكون أمين ولائي لايعرفك لا مدير ولائي للخدمات ومدير مركز جامعي ، تذكر أول الزيارات لما بدأت أعرفك بالناس وماذا قلت للمدير الولائي آنذاك عرفتوا وعقلتوا قالي لالا مانعرفهش قولتله لي قلعتله بندرول العام لي فات في الرياض قالي مبلع بمفرده يقرا في كتاب بدون أي بيان او مطالب واش تتوقع نديرلوا ، وقربتك منه لعلاقة الوطيدة به الحمدلله وأصبح يحسب للمنظمة الوطنية للتضامن الطلابي ألف حساب أنكر هذا إن استطعت ، وعرفتك بمدير المركز وكانوا يمنعوك من الصعود إليه بدون حضوري هل نسي ماذا فعل بك عون امن حتى تدخلت أنا .
لم تساهم في إنهاء الأمين الولائي في الجامعة الصيفية 2007 لم تتقرب من الأمين العام حتى ، قل الصدق ولو كان مرا لما سألك نوفل هل صحيح أمينكم الولائي اشترى سيارة وماذا يحدث في سعيدة لم ترد وهذا في لقاء جمع كل الولايات ، أنا كنت غائبة وأنت من خوفك اتصلت بي ليلا بأنك تريد أن تخبر الأمين الولائي بما قاله عنه الاستاذ نوفل وانا منعتك ألا تتذكر والأستاذ فيصل ونوفل على قيد الحياة ويعرفون من ساهم في إنهاء مهام الآمين الولائي آنذاك ، ومن هم مجموعة المشاركين يوسف الذي أصيب وغادر مبكرا أو من اقترحتهم أنت وفيما بعد غيرتهم لأنهم أصبحوا يهددون وجودك خالد بلخادم وطارق كسراوي ، وكان إنهاء المهام بعد تقريري للأمين عام قول الصح ولا غاضتك ، مباشرة وجه لي الأستاذ عيسى بلهادي المنصب أنا من قلت له كان بودي أن أرشح يوسف طاقين لكن ينقصه الكثير وسأسعى لتكوينه وهذا ماحدث فعلا ولم يذكر اسمك لأنك لم تكن معرف لدى أي شخص ، نعم القائمة اقترحتها أنت وهذا ليس تقصيرا مني وإنما ثقت فيك لأنني كنت احضر في أفراد تعمل مهم مستقبلا بدون عوائق ، لأنني كنت أحضرك أمين ولائي وهذا ماندمت عليه الآن وأبدا .
وأنت رفضت الفكرة لكن لأنك بغيض دفنتها في أعماقك امرأة أمينة ولائية عليك لأول مرة في تاريخ المنظمة تذكر هذا جيدا والأستاذ عيسى بلهادي لم يمنحني هذا الشرف لسواد عيوني بل لناضلي الطويل تذكر هذا جيدا ، من تقصد بأخواتك وأخوانك اذكر أخ أو أخت مازلت على صلة بهم بعيدا عن أبناء بيئتك ، لماذا ضحيت بأخوانك وأخواتك وعوضتهم بغرباء .
أين موقع منانة قل كلمة حق انك لم تكن تستطع تحديد موقع مع مدير الجامعة أو مدير الخدمات الجامعية بدونها .
رغم ظروفي العائلية لم تكن تفعل شيء بدون وجودي ماعدى فتح وغلق المكتب الذي ضحيت ليكون أحسن مقر في الوطن وتعرف ماذا فعلت مع المدراء من أجله ويوجد مناضل آخر تعب فيه وهو إبراهيم مهدي ، أنت ألصقت ورق الجدران مع مجموعة من المناضلين وفقط كل شيء أحضرته أنا . لا تنكر أحسن لك .
ماذا فعلت في غيابي ياترى وسعيدة صغيرة والكل يعرف من كان يسير التنظيم وأنا من تنازلت باستقالتي لك لأسف الشديد لأنني كنت أظن انه سيقر فيك الخير في يوم من الأيام لكن اتضح غير ذلك ، وأعلمك انه ألح عليا السيد الآمين العام عيسى بلهادي أن أواصل في المنصب كأمينة ولائية رغم معرفته للظروف لكن رفضت ذلك لأعطيك فرصة وفقط .
ألا تتذكر أنني ترأست المجلس الولائي الذي نصبت فيه وكان لديا كل الظروف لألا تكون وما إتصلاتك بالمندوب الجهوي السابق إلا نية سيئة منك لأنك كنت تعتقد انك بعلاقتك معه انك تنحيني لكن الأستاذ نوفل وقف موقف معي ، وهل كنتم تودون إقامة مجلس ولائي بدون علمي اقرأ جيدا ماهو مكتوب في صلاحياتي التي منحني إياها الأستاذ عيسى بلهادي .
اذكر جيدا من نظم الندوة الجهوية الست أنا ، من مؤطريين ومن اتصل بهم أتنكر انك كنت تتبعني وفقط والإمكانيات الموفرة في العلوم الاقتصادية من له علاقة طيبة بعميدها ومن عرفك عنه ألا تتذكر عندما ادخلوا أختك المجلس التأديبي وكنا في نشاط 08 مارس 2009 واتصلت بك أختك لتعينها لأنها كانت تؤمن أن أخوها أمين ولائي الرجل الخرق السوبر مان لينقذها فهو لم يستطع أن يذهب إلى أخته بدوني وذهبت معه وانقدتها ألا تتذكر ، أمورك الشخصية كنت أحلها لك ، اعو دال الندوة الجهوية من وفر النقل ومن تكلم مع رئيسة مصلحة الإطعام على مستوى المديرية وكسر هاتفه ، ومن اتصل بالمدير الولائي لتسهيل النقل ، ومن اقنع مديرة الإقامة بتغطية الإيواء للمشاركات ومن اقنع مدير الجامعة بتقديم الإمكانيات كنا نتوجه إلى مسؤول أتكلم أنا وأنت تسكت لان خيوطك تتخبل بسرعة ، كل هؤلاء مازالوا أحياء ومن أراد زيارة سعيدة استعد لمرافقته إليهم ، ويقولون لكم كل هذا فعلته منانة ومن حضر إعلاميا سواء شارات أو لافتات أو أي شيء يخص الإعلام الآلي وحتى الطلبات كان شخص اسمه عبد الحق خزين كان مكلف بالإعلام ودبرتم له مكيدة أوقعتم بينه وبين الأستاذ نوفل هل عبد الحق لم يقدم شيء قل ماذا فعلت أنت في الندوة الجهوية ، وقمنا باجتماع تقيمي لنقائص الندوة التي أنجحتها بفضل كل المناضلين آنذاك حتى من استقالوا فيما بعد كما قلت بسبي ، تعلم مني الاعتراف بالجميل الذي لم يعلمك أيها اهلك ، وناقشنا كل شيء وحسبنا النسب ووجدنا أنني ساهمت بنسب كبيرة لماذا لم تتكلم مثل ما تتكلم الآن الرجل رجل مهما كانت الظروف ، أتتذكر سؤال طرحته عليك في آخر جلسة بيننا والتي كانت تأنيبية من طرفي قولت لك هل تفضل المنظمة عن أبيك وأمك قلت لا قلت لك أنا وضعت المنظمة في مرتبة واحدة مع عائلتي وخسرتوا عائلتي لأجلها أتتذكر ، نحن في منظمة ولسنا في استعمار ليكون لديا عملاء سرين تعرف ماقلته لك في يوم من الأيام وفي اجتماع وبحضور أعضاء مكتب ولائي ورؤساء فروع أن الفرق بيني وبينك في التعامل مع المناضلين أنا اسأل عنهم في أي وقت لكن أنت تسأل عنهم في إطار المنظمة لا في العطل ولا في الأعياد لذلك مالوا إليا لأنني اعتبرتهم إخوتا حقا ، ومن تقصدهم تعرف أنت وغيرك كم قدموا للمنظمة وباتوا على الأرض في العديد من النشاطات ، وأنهم أكثر من ناضل أيام كنت أنت لا تحضر للمكتب الولائي ، إن كانت أنا لديا أسباب عائلية ويعرفها الأمين العام ، والأمين العام بالنيابة فأنت ما هي أسبابك هل العمل أقول لك يوجد نقابات عمالية لماذا تشد في النقابة الطلابية يا ترى ، وكانت لونسوا أوقات فراغك لأنك ليس لديك أين تذهب ، في هته الفترة كانت منانة تمثل المنظمة ألا تذكر بالرغم من أنني عاملة في الجامعة وأناضل ضد مديرها هل يعقل ذلك لكن يعقل حبا في لونسوا ، وتعلم أن حبي للمنظمة الوطنية للتضامن الطلابي اكبر منك قدر طلبنا للعلم ، وتفانينا في العمل وبحثنا المتواصل على الأمل ، لهذا لا أريد التفكيك للمنظمة بل أريد أن أراه في الطليعة كما سبق وان رأيتها ، و أنا لم أجمد المكتب الفرعي بل جمدت عضو مكتب فرعي لأنه تمادى في حقي وحق عضو مكتب ولائي ومن لم يحترم نفسه لن يحترمه أحد وماقلته كذب ، وبقية الأعضاء استقالوا بحضور الأمين العام بالنيابة وكان ذلك على هامش الندوة الجهوية ، وهم استقالوا وأنت موقع عليهم ، بختمك الحامل لإسم و توقيعك ، وماذا عندما أقصيت مناضلين ناضلوا لسنين معك ما يتجاوز 3 سنوات ، كالمكتب الفرعي أحمد مدغري وأعضاء مكتب ولائي ولست أنت من يحدد مهامي يوجد شخص حدد مهامي ومنحني محضر التنصيب وأنت تعرفه جيدا اقرأ ما هي مهامي ألا وهو الأستاذ عيسى بلهادي إن كنت تعرف قراءته المحاضر لقد تعلمتها مني على ما أعلم ، والدموع التي ذرفتها في الندوة الجهوية لليست لسبب الذي ذكرته لكن لأنك كذبت وقلت آن المكتب الفرعي تناول وجبة العشاء -رغم أنهم ليسوا مشاركين وانسحبوا- بأمر من الأمين العام بالنيابة والذي أنكرها هو فيما بعد وطلب منك مغادرتهم من الورشات لهذا بكيت لماذا الكذب ، وما أبكاك فعلا بعد تخبأتك للدموع هو تدخل الأمين ولائي آنذاك لولاية بشار والمندوب الجهوي لولايات الجنوب بأنك نسيت تكريم الأمين العام عيسى بلهادي وتذكر أنني دافعت عنك آم نسيت ذلك بحضور كل ولايات الغرب وأنت إن بكيت مرة فدموعي محفوظة لدى الأستاذ نوفل مرات .
لأنك فعلا سفيه تذكر عندما كنت اكتب لك التقارير واذكر من علمك إداريات وكتابة مختلف الوثائق ،و أقول لك عدم ردك في الهاتف لأيام تولاه انك بقيت تكلمني يوميا لكن ذيل .............لن ينعدل
وأنت كنت تفضل نوعية من المناضلين في أعماق قلبك وهم ينتمون إليك اليوم ، أما أنا فلا أحتاج إلى هذا النوع بل احتاج إلى مناضلين حقيقين كالذين سبق وان وضعنا فيهم الثقة هل تتذكر ولم يخجلوننا في يوم من الأيام و، وأذكرك في مهمة إلى ولاية وهران ليلا لزيارة المدير الولائي السابق هل أنا من طلب منك الذهاب آم ذهبت ، بعد اللقاء أين توجهتم للمبيت وتعرف آن كل من كان معك تربطني معهم علاقة وطيدة وروي لي ماحدث لي أسف كنت تتعامل معي بما لست مقتنع به وقد روي اليا ما حدث بعد آن آلمك رأسك وكررت الذهاب معهم بعدها وقولت أن منانة ماخلاتنيش نعيش وتكلمت عني الكثير ربما لأنك كنت خارج نطاق التغطية ، لكن ظهر معدنك بعد إنهائي مهامي ، ومن أعضاء المكتب الولائي الذين خرجوا من الباب الواسع إسماعيل مختار ، سكور محمد آم بنور سمير ، تقصد الذين ساهمت أنت في مغادرتهم هل ترفضني لأنني لست مناضلة مكونة أم لأن امرأة كانت تتحكم فيك كما يقال عليك ، وتنصيب الفروع دورك أنا اشرف على الجمعيات العامة لماذا لم تقنع الناس أقول لك تنحى جانبا فأنا سأنصب 12 فرعا وعد مني إن ذهبت أنت ، وأقول فترة 2004/2006 كنت أنا فيها عضوة مكتب ولائي فشكرا على أنها فترة جميلة ، وتذكر انك كنت ضد أمين الولائي آنذاك وأفكاره في تسير المنظمة ، هل نسيت ، ولن استغل نفوذي كعضوة مكتب وطني قبل أن أكون منسقة وطنية للجنة الوطنية للفتاة هل نسيت مازلت عضوة مكتب وطني حسبا ماأكده لي السيد الأمين العام بالنيابة لدى زيارته لولاية سعيدة مؤخرا لماذا لا أستعمل هذا النفوذ يا ترى ، وكانت لديك كل هواتف أعضاء المكتب الوطني من منعك من الاتصال كنت تطلب مني أن اتصل بالأستاذ نوفل إذا نقصك شيء ألا تتذكر ، وفيما يخص مبلغ الاشتراك أستاذ نوفل مازال حي كنت أوصل له أي مبلغ كاملا ولست الوحيد الذي أخدنا من عندك مبالغ الإشتراك نيابة على الأمين العام بل ولايات أخرى أيضا وهذا بطلب من الأمين العام والعام الماضي اذكر أني من طلب من الأستاد نوفل عدم دفع مبلغ اشتراك وهذا لما يقدمه مكتب ولاية سعيدة من دعم غير مشروط وهو واجب منا وقبل بذلك الأستاذ نوفل وهو مشكور لماذا لم تطلب منه أنت ، هل منعتك ، لا تكذب ويوجد القرآن الكريم الذي تدعي لدى البعض انك تحفظه ، وكنت طيلة شهريين متحمس لحركة احتجاجية وعلى اتصال دائم برؤساء التنظيمات ولما حضر الأمين العام السيد عيسى بلهادي لم أوافق الاستجابة للتراجع عن الاحتجاج لأنه ليس من شيمي إن كانت من شيمك فكانت فرصتك أن توضح للأمين العام انك مجبور ، وتذكر انك قلت لي سأستقيل إن طلب منا الانسحاب كن رجلا في مواقفك ، ومشاركتي في الحركة الاحتجاجية كانت بعد إذن من السيد الأمين العام بالنيابة نوفل كشود وإن كانت لديا ناقة أو جمل مع المدير السابق فلك نصفها و أنت تعرف ذلك جيدا ، أنت من كان يوقع على كل الطلبات هل نسيت هذا ، ومن كان في الواجه أنا ولست أنت لان المدير العام قال امرأة تسير في سعيدة ولست أنت واسأل السيد نوفل كشود هو أدرى مني ومنك ، أتتذكر ما تشاء ، وفي الرسميات كنت أنا الظاهرة سواء في لقائنا مع الوالي الذي غبت عنه لأنك كنت تدرس ، ثلاثة ساعات مثلتكم أحسن تمثيل ولديا شهود ، ولما حضرت لجنة من الوزارة والمديرية العامة للخدمات ، لماذا بعثت لي رسالة نصية عبر الهاتف ليلا ، بأن احضر باكرا لأتكلم عنك ، وكل المحتجين كانوا حاضرين ، واسأل من كان في قيادة الاحتجاج يقولونا لك منانة ومن قال لك اشهد زورا في قضية ضد المدير الولائي هل أنا لم أكن حاضرة لما تطوعت .
الأستاذ الذي نسقت معه لدورة تكوينية حول نظام ل.م.د من عرفك به للمرة الأولى أفكرك متى هو أستاذي ، يوم أعطوك تسجيلا أكاديميا لو كنت أكيد لك مكيدة كنت قد تركتك ونحيت لهذا السبب لأنك لست طالب عاديا ألا تتذكر ذهابنا عند نفس الأستاذ الذي هو نائب عميد مكلف بالشؤون المتعقلة بالطلبة ، وتكلمت معه في سكوتك أنت وقال لك وجه منانة عندي وسجلتا عادي ألا تتذكر لم يكن يعرفك ، أمين ولائي لا يستطيع أن ينزع التسجيل الأكاديمي لنفسه درت فيك الخير بزاف ، واش درت فيا أنت غير الشر ، تعرف لماذا لم يحضر المناضلون في الدورة لأن علاقتك بهم ليست جيدة لأنك تناديهم من أجل مصالحك وعندما تحتاجهم ، ولم تخبرهم بشيء كنت تريد أن تنال شرف إنجاح لقاء لكنه فشل للأسف ، أيها الكذاب اتصلت بك ليلا وقلت لك أنني سأحضر أنا والمندوب وعضو المكتب الوطني ، وحتى وان لم أخبرك من بين طرق تفقد الولايات الزيارات الميدانية المفاجئة وهذا ما علمنا إياه الأخ الزميل نوفل كشود ، أتعلم القيادة كيف تقود؟
والاجتماع الذي كان ليلا على هامش الدورة التكوينية ما قيل فيه صحيح وكل قال كلمة حق ، وكانت لديك الكلمة وتكلمت بكل حرية من منعك حينها كنت بنفوذي أيضا ، و أنت قلت أن رئيسة المجلس الولائي تتدخل كثيرا وعدت بعدم التدخل أمام الملأ ، وبدأت المكيدة تكاد من هنا التي نسجت من ولاية الأغواط وزيارتك لم تكن مجاملة بل سطرت لها أنت ومندوبك ، وأنت قلت انه لا علاقة لي مع المدير الولائي للخدمات الجامعية ، وبعد إنهاء مهامي قلت أنا من طلب ذلك من المندوب أن أقابل المدير ، أتذكر ماذا قلت لك وقتها عندك زوج وجوه قلتلي واه ، من كان في صفك مناضل وفقط بحكم الجورة وأنكم من بيئة واحدة وتفكرون باستقلالية من اجل تنفيذ مخططاتكم الشيطانية ، أيها الكذاب مجددا غير المحضر مرتين مرة لأن الأخ سكور محمد اعتذر ، فكان يجب أن يعوض بعضو آخر ، والمرة الثانية لأن السيد مروان عضو المكتب الوطني أخطئ في الكتابة ، عوض أن يكتب لأحد الأعضاء عضو وهو رجل ، كتب عضوة ، وكان هذا بموافقتك أليس كذلك أيها الأمين الذي لست أمين ، وان كانت لي مصالح شخصية ضيقة يمكن أن تقولها ، ولو أردت أن أنحيك بسحب الثقة أو إنهاء مهامك لكان يوم الاجتماع مع الأستاذ نوفل قبل المجلس الولائي الذي نصبت فيه ولم تستطع الرد بحرف واحد هل تذكره ، وقلت نمنحه فرحة ثانية ، لا يلدغ المؤمن من جحره مرتين لكنني لدغت مرات من طرف لأنني لم أكن أعرف أنني أربي ثعبان ، ، كنت أساهم في إحضار جميع مستلزمات المنظمة لأن الإداريين كانوا يحقرونك ، وأي شيء ، أنا وظفت كل الإمكانيات التي وفرت باسم التنظيم للتنظيم و إنما أنت أختك خبأت لك ما أخذت اعرف كل شيء ، وتعرف أني خرجت بدين من المنظمة ، من أراد العمل فليعمل والمناضلين كثر من الطلبة المتفرغين للمنظمة ولك أن تكون رئيس مجلس ولائي أو رئيس لجنة الإطارات ، لما يكون لديك وقت فراغ لتقدم ما تستطيع تقديمه ، نعم كان لديا ختم لكن لا تكذب كنت أشاورك و أخبرك قبل أن أوقع والقرآن الكريم بيننا ، و أيام كنت أمينة ولائية ألم يكن الختم عندك وحتى ختمي الخاص الحامل لإسمي ألا تتذكر ، أم تتذكر ما تحب أن تتذكر، النقل الذي وفرته في تلمسان في ندوة الفتاة هو من أموال لونسوا والقرآن الكريم بيننا ، وتنقلك لولاية الأغواط كذلك من أموال المنظمة تكذب كل هذا ، نعم طالبت أن تنحى من أمين ولائي وتستحق ذلك و أنت مقصر ، لم يرفض طلبي بل أجل الكلام حتى حضوره شخصيا إلى ولاية سعيدة ، إن تعجب الناس حضورك فأنا رحبت بك وطلبت من المندوب الجهوي الذي رفض إحضارك من المحطة وبعد طلب مني جئنا وأحضرناك ألا تتذكر ، وأيقنت فيما بعد أن الأمر دبر بليل ،ولما طالبت بتحيتك من أمين ولائي لا فصلك نهائيا بل ترقيتك لرئيس مجلس ولائي في مكاني شرف عظيم لك ، والمناضل يناضل في أي مكان ،و أنا أردت التفرغ إلى عضويتي في المكتب الوطني ، و إعطاء الفرصة لشخص آخر ناضل في القاعدة كثيرا، وهو مناضل حتى نكرس مبدأ التداول على السلطة ، لان الشخص كلما أطال في منصب يأخذه الغرور كما أخذك أنت علا من علمتك حروفا في النضال ولم تكن لها حتى شاكرا لا عبدا ، وهنا في الأغواط بدأت تحاك ضدي مؤامرة حتى يزيحني من لهم الفائدة من ذلك من طريقهم لأنني بدأت أعارضهم و أنت استغلوك كطعم و كآدات وفقط .
واللواتي تقصدن بالأقرب اليا نسبا رفعوا لك ............. في العديد من التظاهرات أيها الكذاب قل الحقيقة ويشهد لهم الجميع بسيرتهم وحسن أخلاقهم وهن من المناضلات لأكثر من ثلاثة سنوات ومناضلات ، ماذا تقرب لك......... وللمنظمة ليس لديهن يوم قبل تنصيبهن ، والأقرب اليا نسبا إثنيين والبقية كيف يقربون لي ، تعرف المتخرجات من الإطارات اللواتي كن يلبين دعواتنا لماذا لم تستدعيهم أنت ، أم لن يلبين دعوتك ، كان لدينا فرع نشيط على مر السنين تعرف من هو من كان فيه الأقرب إليا نسبا هل تنكر ذلك ؟ ماذا فعل فرعك الجديد ؟
أحترم جمال محمد معزوزة ، وهو من كان أخ قبل زميل وأحترمه الإحترام الكبير ، وأنا كنت عضوة مكتب وطني اقبل كل من يتصل بي وأتحدث إليهم و لديا علاقات أخوية إلى يومنا هذا والأمين العام بالنيابة على علم بكل هذا ، والولايات الأخرى لم أتدخل فيها يوما إلى بأمر من الأمين العام بالنيابة أنت كذاب ، وعند وصولي إلى بلعباس الذي قبل أن تنطلقوا إليها قمنا باجتماع لتصفية القلوب و حبذت أنت بالفكرة و لديا شهود وذهبتم في مرح إذ أنت لا تؤتمن أتتذكر ، لما وصلت إلى بلعباس بدأت تمنشر لي في مندوبك وجال معزوزة أنهم ذهبوا ليلا إلى إقامة البنات لوفد سعيدة حتى غرفهن وهذا بشهادة الشهود والقرآن الكريم بيننا ، والماكر الغدر هو أنت ولقد قمت بمحاولات من قبل لم توفق فيها لأن في المندوبية لم يكن هناك خونة وفيما بعد - قدومة صابت يدها - ، لما أنهيت مهامي لماذا وخلت لكم الساحة السعيدية من منانة لماذا لم تتقربوا من المدير الولائي وتنظمون نشاط جهويا أو وطنيا أم رفض هو صداقتكم رغم منحكم إياه شهادات شرفية رغم انه توجد الآن إقامة فارغة في سعيدة بها جميع الإمكانيات ، لماذا بعد تاريخ 01 ماي 2010 لم تعقد جمعيات عامة كما جاء في قرار الأمين العام بالنيابة لماذا نصبت مباشرة إن كنت قادرا على جلب المناضلين ، إضافة إلى ذلك يجب التدرج في المهام وفقا للقانون الأساسي والنظام الداخلي قل انك صدمت بشعبيتنا في أواسط الطالبات والعمال ، والمناضلات الجديدات تذكر رد فعل كل الوسط جامعي بهن واعلم كم من مرة داهمتهم المديرة ليلا ، الهيئات الولائية لم تصدني بل وقفت إلى جانبي لماذا لم تواصلوا الأسابيع الثقافية التي سبق وان ربطت أنا شخصيا اتفاقية مع هته الهيئة من أجل ذلك ، ومنذ 2004 كما تقول ،6 سنوات لماذا لم تربط علاقة مع أي هيئة ولا يعرفك أحد هل أنا منعتك ، ممكن بعد انضمامك للحزب الجديد ستكون لك علاقات ، وقول لك كما قدم لنا التنظيم قدمنا نحن له الكثير ، لو انك فعلا رجل واجه في النهار لا في الليل وكلنا لدينا دلائل لم نشأ ذكرها ولم أتطرق إليك في أي مداخلة فلا تجعلني افتح عليك حرب من خلال المنتدى لأنني فارغة شغل في هته الأيام ، شكرا لك كثيرا لكن النضال دوام والمسؤولية عوام ، ولنا لقاء حتما ، وسعيدة مدينة صغيرة وغير لجبال لي ما تتلاقاش والمنظمة مربوطة بأنك طالب وفقط .
لماذا خرجت من صمتك أعرفك جيدا هل أمرت ؟
أنت مسير ولن تكون في يوم من الأيام مخير .
هل قمنا بنشاطين فقط ندوة جهوية ودورة تكوينية لماذا لم تذكر النشاطات الأخرى أم تذكرك أني ومن يقربنني نسبا كان لنا فيها النسبة الكبيرة لإنجاحها والكل يعرف الحقيقة ومن كان يحمل لواء المنظمة .
وللحديث بقايا وليست بقية والتاريخ يسجل .

منانة 20

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وللحديث بقية....سعيدة في بعض الأسطر - رحلة الغرور،السلطة وتجاوز المقامات -

مُساهمة من طرف nadia20 في الخميس يناير 13, 2011 5:33 am

عجيب امر هدا السفيه للمعلوماتك اختي منانة لديا وثائق زورها يوسف سنة 2009 و هي عبارة عن طلبات موقعة بختم كروم مريم

nadia20

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 27/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى