المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي
مرحبا بك في منتدى المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي ONSE نرجوا منك التسجيل والمساهمة معنا-شكرا لك-

الحقيقة التي يجب أن تقال؟ كما كنتم يولى عليكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحقيقة التي يجب أن تقال؟ كما كنتم يولى عليكم

مُساهمة من طرف ضمائر المنظمة الحية في السبت نوفمبر 19, 2011 5:53 pm

هناك عدة أسئلة متداولة هذه الأيام بين بقايا مناضلي المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي، أهمها؟
لماذا تعطلت حركية المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي هذا الموسم و بهذه الطريقة و خاصة مع عودة السيد عيسى بلهادي من تونس بعدما إستكمل الدراسة و تم توظيفه في كلية الحقوق بجامعة الجزائر.
أين هو نوفل كشود الأمين العام المنتدب لسنتين و أين هم أعضاء المكتب الوطني و المندوبون الجهويين؟؟؟ و أين هي توصيات المجلس الوطني الأخير الذي عاثت فيه منانة فسادل بعدما أخرجتهم جميعا من القاعة و بقيت وحدها على المنبر تخاطب بلهادي وحده؟

ما مصير الحركة التي قادها الأمين الوطني السابق الصالح جاري و التي سميت بالحركة التقويمية و أين هو تقويمه المنشود و اليوم ثم يفاجئنا بإنتقاد السيد عيسى بلهادي و بعد ذلك يطلب منه تغيير الوجهة السياسية من حزب قوي و حزب حقيقي إلى حزيب صغير مغمور لم نسمع به من قبل ، ومن أخبره بأن عيسى بلهادي تلقى دعوة من أمين عام هذا الحزب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ياسي الصالح فاقوا ، تتفق مع بلهادي ثم تكسر علينا الكاوكاو رغم أنني أحترمك كثيرا و أحترم نزاهتك و نضالك و خاصة يوم كنت تتقمص مسؤولية إدارة الجامعة الصيفية و اللجنة الوطنية للهيلكة.
ومن جهة أخرى إن كانت أغلب الولايات ثارت ضده يوم طالب بإنهاء الوضع الحالي للمنظمة و طالب بإنهاء مهام المندوبين الجهويين فثارت ضده منطقة الغرب بإيعاز من السيد نوفل كشود الأمين الوطني المكلف بالأمانة العامة إلى غاية العودة المنشودة للسيد الأمين العام و ثارت ضده منطقة الوسط بإاز من مروان و الحجاج و لم تتنفس منطقة الشرق و لو بكلمة ضده، ما موقع من كان يصول و يجول و ينهي مهام المكاتب الولائية في الغرب السيد نصر الدين و أين هو و أين جبروته ، أم ينطبق عليه المثل القائل عندما تغيب القطط تخرج الفئران فهل عاد القط ( عيسى بلهادي) و دخلت الفئران إلى جحورها كما وصفهم الخلاط الصالح جاري.
إنني أرى أن الصالح جاري كان محقا عندما طالب بتأجيل المؤتمر إلى 2012 و ها هي مطالبه تتحقق، أم أنه كان يؤدي دورا مزدوجا بإعاز من السيد عيسى بلهادي و تلاعب بالقيادة التي كانت تسمى المكتب الوطني ( مروان، العايش البسكري ، و منانة و جمال معزوزة و الحجاج و غيرهم).
كيف يفسر دفاعه على منانة رغم أنه يدرك أنها إستغلت التنظيم لتتموقع في سعيدة و تخدم مصالحها فقط، لولا إكتشاف أمرها من قبل نوفل ثم إقصائها.
و الله ورغم معرفتنا لأساليب العمل النقابي و لغاية اليوم لم أستطع أن أحدد معالم الصراع في المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي؟
و من سيكون أمينا عالما للمنظمة بعد عيسى بلهادي أهو نوفل كشود أم الصالح جاري أو ربما منانة أو شخص آخر يحضره بلهادي في الخفاء؟
بالمقابل هل عيسى بلهادي داهية إلى هذه الدرجة كما وصفه الصالح جاري ليترك تنظيما مستقرا لمدة عامين و يبقى هو على رأسه كل هذه المدة؟

لقد تلقيت معلومات أن كل من السادة عيسى بلهادي و نوفل كشود و الصالح جاري إلتقوا في العاصمة وهناك دبروا لعمل داخلي يهدف إلى إعادة ترتيب البيت بين القيادات التقليدية قبل عرضه للقاعدة من خلال لقاءات جهوية ومن بين ذلك تغيير الوجهة السياسية ؟
ويبقى ما يسمى المندوبون الجهويين و أعضاء المكتب الوطني و الأمناء الولائيين يترقبون كأنهم قطيع يساق إلى كل الوجهات، المهم في النهاية تبقى ريع المسؤولية في أيديهم في ولاياتهم و لا يهمهم إنعقد المؤتمر أم لم ينعقد أو تشكل المجلس الوطني أو لم يتشكل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




و للحديث بقية إطارسابق من المنظمة ( جامعة عنابة 2000)

ضمائر المنظمة الحية

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى